recent
مقالات متنوعة

امرأة تعيش بدون قلب في جسدها

الصفحة الرئيسية

القلب تلك القطعة الصغيرة ، التي لا تساوي سوى حجم قبضة يدنا ، هي سبب حياتنا ، نبضة واحدة منه قد تحيي نفسا 
ونبضة واحدة منه أيضا قد تقضي على أخرى .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
أهلا بكم أحبائي متابعي مجلة حياتي 

كثيرا ما سمعنا عن عمليات القلب المفتوح أو عمليات زراعة القلب ، فهي عمليات شهيرة على مستوى العالم ، وفي تلك العمليات يتم علاج الجزء التالف من القلب أو استئصال القلب كليا وزراعة قلب آخر مكانه 
ولكن هل سمعتم من قبل عن 
عملية استئصال قلب دون زراعة قلب مكانه ؟
نعم ، هذا ما حدث في عام 2017 م ، مع السيدة
البريطانية المسلمة سلوى حسين ، والبالغة من العمر - في ذلك الوقت - 37 عاما ، بعدما شعرت بآلام في قلبها ، وبعدما قامت بالتوجه إلى المستشفى لعمل الفحوصات اللازمة ، تبين أنه يجب عليها إجراء عملية جراحية ، وبالفعل تم إجراء العملية والتي استغرقت ستة ساعات ، لتخرج سلوى بدون قلب في جسدها ؛ ولكنها تحمل قلبها الاصطناعي الذي يبلغ حوالي سبعة كيلوجرامات في حقيبة على ظهرها ، يجب عليها أن تتحرك به طول عمرها في جميع الأماكن التي تذهب إليها حتى تتمكن من أن تعيش .

صحيح أن تلك القصة قد مر عليها ما يقرب من أربعة سنوات ، ولكن كان يجب علينا أن نذكر كل من يشكو من هموم الحياة 

والنظر في قصة تلك المرأة ، والتي نستخلص منها عبر كثيرة أهمها :

الحمد لله 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا اليوم آملين أن تنال إعجابكم 

سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك 


وشكرا 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته  


google-playkhamsatmostaqltradent